Connect with us

أخبار الجالية العربية

تعرف على أفضل مدن كندا للمعيشة والإستقرار بها

Published

on

تعرف على أفضل مدن كندا للمعيشة والإستقرار بها

للتعرف على أفضل مدن كندا للمعيشة يجب في البداية أن نتعرف على كندا وما يحدُّها من كل الجهات، ومن المعروف أنَّ كندا تعتبر من أفضل البلاد لاستقبال المُهاجِرين حيثُ توفِّر العديد من المميزات خاصةً أن الحصول على حق اللجوء لها لا يتطلب الوجود داخل الدولة عند تقديم الطلب.

ما تتميز به أفضل مدن كندا للمعيشة

كما أيضًا يتم توفير خدمات رعاية صحية وتعليمية وسكنية في أفضل مدن كندا حيث تساعِد المواطن الحاصل على حق اللجوء على التكيُّف مع المجتمع الكندي وسهولة الامتزاج به، وتقع كندا في قارة أمريكا الشمالية وتشترك الحدود البرية الخاصة بها مع دولة الولايات المتحدة الأمريكية أمَّا بالنسبة لحدودها فهي تقع على المُحيط الأطلنطي من الشرق، والمحيط الهادي من الغرب، أما من الشمال فهي تُطل على المحيط الشمالي، وتطل على الولايات المتحدة الأمريكية من الشمال والجنوب الغربيَّين، وتُعتبر هذه الحدود هي أكبر حدود مشتركة من جانب المساحة في العالم.

تعتبر كندا هي الدولة الثانية من حيث ترتيب المساحة في العالم، وتصل مساحتها إلى ما يزيد عن 9 مليون كيلو متر مربع، ويصل عدد سكانها لأكثر من 32 ألف و500 فرد، وعاصمتها الرسمية هي مدينة أتاوا التي تعد من أفضل مدن كندا.

أفضل مدن كندا للمعيشة ومعلومات عنها

مدينة تورونتو أفضل مدن كندا

  • تعتبر مدينة تورنتو من أفضل المدن كندا وأكبرها، ويجدر الإشارة إلى أنها عاصمة المقاطعة أونتاريو.
  • تطل تورونتو على ساحل بحيرة أونتاريو الشمالي الغربي.
  • تصل مساحة هذه المدينة لـ 629.91 كيلومتر مربع.
  • عدد سكان تورونتو يُعادِل 2518772 نسمة.
  • هي المدينة التي قيل عنها أن أهلها يتحدثون أكثر من 140 لغة، وذلك بالطبع نظرًا للتعدد الثقافي الهائل، وضمها لمواطنين من كل بلاد العالم تقريبًا.

أهمية مدينة تورونتو

تعتبر تورنتو مركز الثقافة والصناعة في كندا ويدل على ذلك انتشار المكتبات العامة والمتاحف بها، كما تعد أحد أكبر الموانئ الكندية، وتورنتو هي عاصمة كندا الاقتصادية.

تضم أهم  المجالات الاقتصادية في تورونتو هي: النشر، والهندسة، والتمويل، والبرمجيات، والفنون، والسياحة وغيرها من المجالات.

تُعتبر تورنتو واحدة من أكبر البورصات العالمية.

ويوجد في تورنتو عدد كبير من الكليات والجامعات.

على شواطئها التي لا تبعد سوى 10 كيلو مترات فقط من قلب المدينة، يمكنك حضور المهرجانات التي تقام بصفة مستمرة، ومنها مهرجان موسيقى الجاز الذي يقام فسي يوليو من كل عام.

لو كنت ترغب في التنزه والاستجمام، فهناك عدد كبير من الحدائق والمتنزهات، التي تجعلك تحصل على قسط كبير من الراحة بعد أسبوع زاخر بالأعمال.

هناك أماكن تصلح للسكن إذا كنت ترغب في الدراسة أو العمل في تورنتو، ومنها: إيطاليا الصغرى والتي تبعد حوالي 3 كيلو مترات فقط عن غرب مركز تورنتو، أو القرية البرتغالية التي تتواجد في الجنوب الغربي للمدينة، الحي الصيني الذي يتواجد على مسافة 2 كيلو متر فقط من شرق المدينة، وما زالت الأحياء تتعدد هناك في تورنتو، والتي عليك الاختيار من بينها ما يتناسب مع عاداتك وتقاليدك.

أقرأ المزيد: الدراسة في جامعة تورنتو: تعرف على مزاياها وشروطها

مدينة تورنتو واللاجئين

تعتبر تورونتو إحدى الدول التي تسعى للعيش بها نسبة كبيرة من الأشخاص الراغبين في الحصول على حق اللجوء لكندا.

تستقبل تورونتو عددًا كبيرًا من المهاجرين بصورة دائمة، ويعيش المهاجرون فيها ممتزجين مع أبنائها دون معاناة من العنصرية التي يواجهها المهاجرون في شتى أنحاء العالم.

يعيش في تورونتو عدد كبير من المسلمين المهاجرين.

مناخ المدينة رائع ولطيف على النَّفس، يمكن لمن عاشوا في البلاد الحارة التأقلُم معه.

مدينة مونتريال ومقارنتها مع أفضل مدن كندا للمعيشة

عند النظر لمونتريال فإننا نجد أنَّها عاصمة الإقليم، وموقعها يوجد في إقليم كوييك وبالتَّحديد حيث يلتقي نهر سانت لورانس، ونهر أوتاوا الذي يقع في جنوب كيبيك.

تأتي مونتريال في الرتبة الثانية كأكبر مدينة في كندا بالنسبة لعدد السكان، ويبلغ عدد السكان فيها حوالي 1,016,376 نسمة.

تبلغ مساحة المدينة ما يقارب 498 كيلو متر مربع.

لغة مونتريال الرسمية هي الفرنسية التي كانت تُسمَّى سابقًا بماري.

أكثر من ثلثي سكان  مونتريال يحملون أصول فرنسية، ويأتي في المركز الثاني المواطني من أصول بريطانية.

أهمية مونتريال ومميزات الحياة فيها

  • تعتبر مونتريال من أفضل مدن كندا وتمتلك أكبر ميناء بحري داخلي في العالم.
  • هي مركز الصناعة والنقل والثقافة والصناعة في كندا.
  • طقسها معتدل، وتعتبر إحدى المراكزالخاصة بتصنيع اللحوم في إقليم كيبك.
  • توفر مونتريال عددًا كبيرًا من فرص العمل للأشخاص الوافدين في كل القطاعات.
  • الأجر في مونتريال يتم دفعه بالساعة.
  • تتناسب المتطلبات المالية للمعيشة مع الأجور؛ لذا تعتبر مناسبة تمامًا.
  • تعتبر المدينة مزار سياحي؛ بسبب الحدائق الغناءة، وعدد كبير من المعالم السياحية.
  • تقوم بتوفير خدمة صحية عالية الجودة لسكانها.
  • تتمثل أهميتها في الموقع المميز المطل على جزيرة موجودة في نهر سان لوران، كمايلا توجد مدينة في كندا تماثلها في موقعها لكونها بُنيَت على جبل.
  • هي المدينة ذات الإنتاج الأكبر في إقليم كوبيك الخاص بالمناطق المزروعة.
  • تعتبر مركزًا لتكرير النفط، وتصنيع اللحوم.
  • استنادًا لتقرير جامعة QS العالمية فمونتريال هي أفضل المدن الكندية وأكثرها مناسَبَةً للطلاب في العالم.
  • تضم الكثير من الجامعات التي يفِد لها الطلاب من كل مكان في العالم، ومن أشهرها جامعة مكغيل وجامعة مونتريال.
  • يعيش حوالي نسبة 11% من سكان كندا الكبرى في مدينة مونتريال.
  • تضمن المداري في مونتريال لمواطنيها أن يختاروا اللغة الذين يرغبون بالدراسة بها، سواء كانت اللغة الإنجليزية أو الفرنسية.

مدينة فانكوفر 

  • تنتمي فانكوفر للمقاطعة البريطانية كولومبيا التي تطل على الساحل الغربي.
  • تقع على مسافة قدرها 40 كيلو مترًا من الحدود القائمة بين كندا وأمريكا.
  • الميناء الموجود في فانكوفر والذي يجعل لها أهمية كبرى في النقل، لا تتجمد مياهه طوال السنة، مما يجعله مناسبًا للإبحار على مدار العام دون توقُف.
  • يمكن اعتبارها مدينة التنوع اللغوي في كندا؛ وذلك لأن فيها ما يزيد عن 50% من السكان يتحدثون لغة غير الإنجليزية كلغة أولى.
  • يبلغ عدد سكانها 650،000 نسمة أغلبهم من جنوب الصين وآسيا.
  • مشهورة بتنوع صناعاتها، وتعد من أكبر المدن التجارية، سواء في تجارة الجملة أو التجارة المجزئة.
  • تأتي مدينة فانكوفر كواحدةمن ضمن أفضل مدن كندا للمعيشة في المركز الثالث، بعد تورنتو ومونتريال.

ميزات مدينة فانكوفر أفضل مدن كندا للمعيشة

  • لهذه المدينة جمال خلَّاب ومناخ جيد.
  • تعتبر إحدى مدن التنوع الثقافي.
  • مناسبة لممارسة مختلف الرياضات بتعدد أنواعها بسبب إحاطة الماء بها من ثلاث جهات.
  • يوجد بها أكبر متنزه في كندا وهو ستانلي بارك.
  • وجهة المصورين المحترفين من كل أنحاء العالم؛ فهي مدينة ساحلية تشتهر عالميًا بالمناظر الطبيعية.
  • تكاليف المعيشة فيها مرتفعة عن غيرها من مدن كندا إلا أنَّ متوسط الدخل فيها يساعد على تخطي هذه العقبة.
  • تغطي الغابات في فانكوفر مساحة قد تصل إلى 56% من مساحة المدينة، لذا فهي موردًا طبيعيًا لازدهار صناعة الأخشاب والورق.
  • المورد الثاني للدخل القومي للمدينة يأتي من خلال السياحة، والتي تشتهر بالعديد من أماكن الجذب السياحي بها.

مدينة أوتاوا (العاصمة الفيدرالية لكندا)

  • تعتبر أوتاوا إحدى أفضل مدن كندا للمعيشة وهي عاصمتها السياسية.
  • أواتاوا تابعة لمقاطعة أونتاريو، وتكتظ بالسكان.
  • نسبة العرب من المهاجرين القاطنين في أوتاوا تبلغ 3%.
  • أوتاوا هي الرابعة على مستوى مدن كندا من حيث المساحة، وتبلغ مساحتها 2778.64 كيلو متر مربع.
  • اللغة الرسمية لها هي الإنجليزية.
  • يتحدث سكانها الفرنسية كلغة ثانية.
  • بلغ سكانها حسب آخر إحصاء للتعداد السكاني 904,905 نسمة.
  • تنخفض فيها معدلات الجرائم لدرجة كبيرة.

أهم البلديات في مدينة أوتاوا

  • بلدية كاناتا Kanata
  • بلدية نيبيان Nepean
  • بلدية غلوستر Gloucester
  • بلدية فانييه Vanier
  • بلدية أورلينز Orleans

يجدر الإشارة إلى أنَّ  عدد كبير من سكان أوتاوا يتحدثون اللغة العربية، حيث تأتي في المرتبة الثالثة بعد الإنجليزية والفرنسية؛ بسبب المهاجرين ذوي الأصول العربية التي يعيشون فيها.

أقرأ المزيد: دليل الحياة في كندا: ملامح، متطلبات، مزايا، والمزيد

مدينة لافال Laval الكندية

من أفضل مدن كندا للمعيشة؛ فهي تقع في مقاطعة كيبك التي تعتبر واحدة من أكبر مقاطعات كندا التي يندمج المهاجرون فيها، كغيرها من مدن كندا، ويكثر بها عدد المُهاجِرين، لغتها الرسمية هي الفرنسية بنسبة 65% من السكان، وتليها الإنجليزية بنسبة 7% من سكانها، ثم العربية بنسبة %5.6 ، أما المتحدثين بالإيطالية فتبلغ نسبتهم حوالي 4.2%.

هي ثالث أكبر مدينة في كيبك من حيث المساحة، وفي نفس الوقت تحتل المرتبة 13 بين المدن الكندية من حيث المساحة.

تقع لافال في الجهة الشمالية من مدينة مونتريال الكندية، وفي الجهة الجنوبية الغربية من مقاطعة كيبيك.

مزايا مدينة لافال كواحدة من أفضل مدن كندا للمعيشة

  • يستطيع من يعيشون فيها العمل في كل المجالات بسبب نشاطها الاقتصادي الثري والمتنوع.
  • تعتبر إحدى أقوى المدن الاقتصادية في كندا.
  • توفر الرعاية الصحية.
  • توفر فرص العمل المتميزة،.
  • تضم بعض الجامعات المرموقة والتي تقدم التعليم المتميز  للمقيمين بها، حتى يستطيعوا الاندماج في المجتمع، والعيش بسلام.
  • يعتمد الاقتصاد في لافال على قطاع التكنولوجيا.
  • المختبرات ومصانع الأدوية من مصادر الاقتصاد في لافال الكندية.
  • هي مكان مناسب جدًا لمعيشة الطلبة والدارسين في الجامعات التقنية، حيث تضم جامعات شهيرة مثل: جامعة كيبيك في مونتريال والتي يتواجد حرم لها في لافال، جامعة مونتريال الرحم الموجود في لافال، مركز تشوميدي، كلية مونتو مورينسي، وغيرها من الكليات.
  • بها العديد من الحدائق والمتنزهات التي تنتشر في أرجاء المدينة.

إن المدن في كندا كثيرة ومتنوعة، ولكن يجمعها كلها كثرة عدد المهاجرين الذين يعيشون فيها خاصة العرب، كما أن تأثير العرب في أغلب المدن كبير وواضح بسبب اللغة مما يجعلها مكان مناسب لأي عربي راغب في الهجرة، وكل المميزات التي تم ذكرها سواء بصورة عامة أو لكل مدينة على حدا تجتمع تحت قبة كبيرة ولامعه هي كندا صاحبة التاريخ العريق، وتسهيلات الهجرة واللجوء لكل من يرغبون في ترك بلادهم مهما كانت أسبابهم، للحصول على معيشة مستقرة وحياة آمنة، خالية من التهديد وتنعم بالسلام والمكانة الاجتماعية المناسبة دون شعور بالغربة عن هذا المجتمع.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تريند

built by it-web.ca