Connect with us

الهجرة إلى كندا

اللجوء السريع إلى كندا: تعرف على الطرق والمزايا

Published

on

اللجوء السريع إلى كندا: تعرف على الطرق والمزايا

من خلال محركات البحث في الأيام السابقة يمكننا اعتبار اللجوء السريع إلى كندا أحد أهم الموضوعات التي
تهم كثير من الناس في هذه الفترة؛ حيث يعتبر اللجوء لكندا إحدى الفرص الجيدة للجوء حيث تمنح الأفراد
الراغبين في اللجوء إليها من بلاد أخرى حق تقديم طلب اللجوء إليها، دون لزوم وجودهم داخل كندا، وفي غصون الأيام السابقة تقدم راغبوا اللجوء لكندا بالطلبات الخاصة بذلك، وهم في حالة ترقُّب لنتيجة الطلبات التي قدَّموها.

مفهوم المواطنة واللجوء السريع إلى كندا

يمكننا أن نُعرِّف المُواطنة على أنها عبارة عن علاقة لها خصوصيتها تربط بين دولة ما يعيش فيها شخص
يشعر تجاهها بالولاء والانتماء لكل ما يتعلَّق بها؛ ولذلك تصير علاقته بهذه الأرض وثيقة حتى أنه يمكن أن
يضحي بنفسه، وبكل شيء من أجلها وللدفاع عنها، وتوجد مجموعة من الحقوق والواجبات الخاصة بكل من
المواطن والدولة، تنظم العلاقة بينهُما وتحدد مسئولية كل منهُما، وفي حالة حدوث ظروف مفاجأة أو خاصة
يُجبر بعض المواطنين على ترك بلادِهم والسفر ليعيشوا في دولة أخرى، وهذا هو ما يُطلق عليه مفهوم اللجوء.

مصطلح اللجوء السريع إلى كندا ومعناه 

يعتبر حق اللجوء من أهم الحقوق الإنسانية، وهو مفهوم هام وقديم في الجانب القضائي وقد ضمنه القانون
الدولي، وبناءً عليه تقوم دولة ما بمنح حمايتها لمواطنين أجانب ضد دولتهم، وبالأخص في حالات التعرُّض
للاضطهاد الديني أو السياسي أو العرقي الذي قد تحميه سلطة عليا في بلده، ويمكن تقسيم اللجوء كحق إنساني إلى ثلاثة أنواع رئيسية، وهي:

 لجوء إقليمي:

ويتم منحه في إطار الحدود الإقليمية الخاصة بالدولة التي يرغب اللاجئ في السفر إليها، وغالبًا يُستخدَم هذا النوع لتنفيذ اللجوء السياسي بسبب فعل بعض الأشخاص أو اتخاذهم لمواقف سياسية ممنوعة في بلادهم، تؤدي بهم إلى أن يطلبوا الحماية من دولة أخرى، وهذه الأفعال الممنوعة مثل: التجسس، إثارة الفتنة، الخيانة العظمى للوطن.

اللجوء خارج الحدود الإقليمية (اللجوء الدبلوماسي):

هذا النوع من اللجوء هو الذي تقوم القنصلية أو السفارة الخاصة بالأراضي الأجنبية بمنحه لطالبيه، ويكون اللاجئون على أراضي الدولة الراغبين في اللجوء إليها ويتم منحه لهم بعد ذلك.

اللجوء المحايد:

يحدث هذا النوع من اللجوء في حالات الحرب، ويتم عن طريق تقديم الدولة التي تتسم بالمحايدة تجاه الموقف السياسي، حق اللجوء لقوات الدول المتصارعة بشرط أن تظل هذه القوات على أرضها طوال فترة الحرب.

أقرأ المزيد: ماهي شروط الحصول على اللجوء السياسي إلى كندا؟

 تاريخ اللجوء 

ظهر اللجوء لأول مرة في الحضارة اليونانية بسبب وجود المذابح التي كان الناس يفرون منها إلى الأماكن
المقدسة خاصة العبيد، ومصطلح اللجوء كان معروفًا أيضًا في الحضارة اليونانية القديمة، حيث كان يطلق
على تقديم الحماية للقادمين من أماكن بعيدة، وكان اللجوء حينها كتقليد معروف بين الناس يحصل اللاجئون
بفضله على الحماية حتى ولو كان ذلك بصورة مؤقتة، بمرور الوقت اندمج اللاجئون في الدول التي لجأوا إليها
وأصبحت لهم مجموعة من الحقوق ترتب عليها واجبات تجاه الدول التي لجأوا لها.

حقوق اللاجئين العامة

وجود اللاجئين في دولة لفترة ما يترتب عليه التمتع بمجموعة من الحقوق وهي كالتالي:

  • حق الرجوع لوطنهم بعد انتهاء الحرب أو أسباب اللجوء.
  • حق عدم إعادتهم لبلادهم أو البلاد التي اضطهدتم مُجبرين.
  • حق إصدار وثائق تسمح لهم بالسفر.
  • حق لم الشمل للأسر التي تفرقت في مختلف البلاد بسبب اللجوء.

اللجوء السريع إلى كندا

وفرت كندا طرق عديدة لمساعدة الأفراد الذين يعانون من الظلم في بلادهم؛ سعيًا منها لتوفير حياة كريمة
خالية من التهديد والاضطهاد الذين يتعرض اللاجئين له في بلادهم، وتم إطلاق مصطلح
اللجوء السريع الى
كندا
على نظام الهجرة السريع (اكسبريس انتري) وطرق تحقيق اللجوء إلى كندا كثيرة ومتنوعة، والجيد أنها لا
تتطلب وجود صاحب طلب اللجوء داخل كندا وهذا يوفر له الحرية في اختيار أنسب الطرق له والتي تناسب ظروفه وأحواله.

طرق اللجوء السريع إلى كندا

  1. اللجوء السريع إلى كندا عن طريق مفوضية الأمم المتحدة السامية

  ما يميز طريقة اللجوء إلى كندا عن طريق المفوضية السامية هو عدم احتياج هذه الطريقة لمقابل مادي، ولكن مع ذلك يتطلب الأمر مجموعة من الشروط التي يجب توافرها في الشخص الذي يرغب في التقدم بطلب اللجوء السريع الى كندا، وهي كالتالي:

  • أن يكون الراغب في اللجوء خارج دولته الأم، بمعنى أن يكون في بلد آخر غير مكان ولادته ونشأته.
  • يتم تسجيل الفرد الراغب في اللجوء في شئون المشردين الخاصة بالمفوضية السامية للأمم المتحدة كلاجئ.
  • يمكن للشخص الراغب في اللجوء بعد توفر الشروط السابقة أن يتقدم بطلب اللجوء السريع الى كندا دون أي مقابل مادي؛ فهذه الشروط هي مقياس قبوله كلاجئ إلى كندا.
إجراءات اللجوء السريع إلى كندا عن طريق المفوضية السامية للأمم المتحدة

يستلزم طلب اللجوء السريع من خلال المفوضية السامية تطبيق مجموعة من الإجراءات لضمان نجاح الأمر؛
حيث يجب على المتقدم التعرف على الإجراءات والخطوات الخاصة بهذه الطريقة، ليستطيع تنفيذ المطلوب ك
املًا وذلك قبل أن يختار طريقة اللجوء، وعليه أن يقوم بتنفيذ كافة الإجراءات ليتم قبول طلب لجوئه، أما الإجراءات فهي كالتالي: 

  • تقوم المفوضية بترشيح عدد من الأفراد الموجودين في قوائم المتقدمين للحصول على اللجوء، حسب رؤيتها الخاصة وتقديرها للأوضاع؛ وهذا لحرصها على أن تختار المؤهلين فقط للجوء لكندا.
  • لا يمكن لأي راغب في اللجوء أن يتواصل مع أي فرد من المفوضية ليقوم بترشيحه؛ فالمفوضية وحدها هي صاحبة الحق في ترشيح الأفراد دون توصية من أحد.
  • الأولوية في قرار المفوضية تكون للحالات الحرجة على المستوى الإنساني والعائلات والأقليات، وأشد الأشخاص حاجة للرعاية
  • تقون المفوضية بالتواصل مع الأشخاص الذين يتم اختيارهم لتؤكد اختيارهم للجوء.
  • يقوم الشخص صاحب طلب اللجوء المقبول بإجراء مقابلة، ولا يكون هناك مقابلة في حالات الرفض.
  • توجد مجموعة من الفحوصات الطبية يجب على صاحب طلب اللجوء السريع الى كندا المقبول إجراءها.
  • تنظر السفارة بعد إنهاء المقابلة إلى حالة الشخص، وتقرر قبوله كمواطن كندي أو رفض طلبه.
  • عند موافقة السفارة على اختيار المتقدم للجوء يتم توطينه، ويحصل بعدها على تأشيرة إنسانية لكندا.
  •  بعد ذلك يستطيع الفرد السفر لكندا والحصول على الإقامة الكندية بمجرد الوصول لأرض البلاد، ويستطيع بعد ذلك التمتع بكل المساعدات التي تقدمها الحكومة الكندية للاجئين إليها.

    اللجوء السريع إلى كندا عن طريق الكفالة الكنائسية

تعد الكفالة الكنائسية أحد أفضل طرق اللجوء السريع إلى كندا، ولكن هذه الطريقة ليست شائعة بين
اللاجئين لأن الأمر يحتاج لدفع مبلغ كبير من المال يقوم الكفيل الموجود في كندا بدفعه لإحدى الكنائس التي
تقوم بتقديم الكفالة الكنائسية، ويجب للتقدم للجوء بهذه الطريقة استيفاء مجموعة من الشروط كاملة، ولا
يتم قبول أي فرد لا يلتزم بشرط واحد من هذه الشروط، وشروط اللجوء السريع لكندا عن طريق الكفالة الكنائسية هي كالتالي:

  • يتقدم الفرد بطلب خصائص لإحدى كنائس كندا التي تقدم الكفالة الكنائسية، ويجب أن يكون حاصلًا على الإقامة الدائمة في كندا.
  • دفع المبلغ المالي المقرر تسليمه للكنيسة، ويتسلمه اللاجئ فيما بعد في صورة راتب شهري على مدار عام كامل.
  • تسديد المقيم المبلغ المالي اللازم للكنيسة قبل بدء إجراءات كفالة المتقدم للجوء من خارج كندا، وذلك لتضمن الكنيسة وجود ضمان مالي يمارس الفرد حياته من خلاله عندما يصل لكندا.
  • دفع المبلغ المالي الذي تطلبه الكنيسة ويبلغ 13000 دولار.

أسباب عدم شيوع طريقة اللجوء عن طريق الكفالة الكنائسية

هناك أسباب عديدة لعدم شهرة اللجوء عن طريق الكفالة الكنائسية بين راغبي اللجوء لكندا، وتعتبر هذه
الأسباب عائقًا كبيرًا بين الأفراد وطلب اللجوء، وهي:

  • المبلغ المالي الكبير اللازم دفعه للكنيسة من قبل مُريد الدخول لكندا، وهو ما لا يتوفر في الغالب لدى صاحب
    الإقامة الدائمة في كندا أو طالب اللجوء من الخارج.
  • غياب الثقة بين الحاصل على الإقامة الكندية وطالب اللجوء من الخارج، وهو ما يبعد البعض عن هذه الطريقة خوفًا من ضياع أمواله سدى.

مزايا اللجوء السريع إلى كندا

يتمتع اللاجئون لكندا بمجموعة حقوق تيسر لهم المعيشة الآمنة، وحياة هادئة مستقرة، وهذه الحقوق هي:

  • توفر مكان مناسب للسكن:
    من حق طالبي اللجوء ف سكن في كندا، لو كان منفردًا يمكنه السكن مع أشخاص آخرين في مكان مشترك، أما
    لو كان مع عائلته فإن السلطات المسئولة توفر لهم سكن خاص، وهذا الأمر يكون من بداية تقديم طلب اللجوء،
    وقبل النظر فيه والإفادة بالقبول أو الرفض.
  • توفر طعام وشراب وملابس، واحتياجات أساسية للحياة:
    من حق كل طالب لجوء أن يجد مستلزمات الحياة الأساسية من مأكل وملبس ومشرب، والتي توفرها له الحكومة
    الكندية، حتى يُنظر في طلبه، ومن بعد ذلك حتى يتمكن من العثور على عمل.
  • الحق في التعليم المجاني:
    تعطي كندا للمقيمين على أراضيها سواء المهاجرين أو اللاجئين حق الحصول على شهادة علمية، وتكون في
    المراحل الأولى للتعليم مجانية تمامًا، حتى يحين وقت دخول الجامعة يكون عليه دفع المصروفات المقررة، طالما
    لم يحصل على منحة دراسية في إحدى جامعات كندا.
  • توفير الرعاية الطبية اللازمة:
    كافة الاحتياجات الطبية من حق اللاجئ وأسرته، ولا يدفع أي مبلغ مالي مقابل تلك الرعاية، التي تستهدف أن
    يكون كل مواطن عل الأراضي الكندية يتمتع بكامل الصحة والعافية.
  • مساعدتهم على الاندماج مع المجتمع الكندي:
    هناك برامج تأهيلية تساعد اللاجئين على الاندماج، ودورات لتعليم اللغة الإنجليزية والفرنسية دون دفع مقابل
    مادي، وبسهولة يستطيع اللاجئ اعتبار نفسه مواطنًا كنديًا.
  • الإعداد لمجالات العمل داخل كندا:
    إذا كان اللاجئ ليس مؤهلًا بعد لسوق العمل، فإ‘‘ن السلطات المسؤولة عن توطين اللاجئين لا تتركه هكذا، بل
    تقوم بإعداد برامج مهنية وتدريبية لكل لاجئ حسب إمكاناته، ومن ثم يمكنه الحصول على خبرة مناسبة تجعله يحصل على عمل بسهولة، حسب اجتهاده ومهارته.
  • راتب شهري للاجئين:
    توفر كندا للاجئين راتبًا شهريًا عندما يتم قبول طلب اللجوء الخاص بهم، ولكل طفل حسب مرحلته التعليمية الراتب الخاص به، فضلًا عن راتب رب الأسرة، وراتب الأم، الذي نجد أنه يكفي المتطلبات الأساسية، حتى يستطيع العائل الحصول على عمل مناسب.
  • توفير كل المساعدات التي تساعدهم على كونهم أعضاءً مؤثرين ومميزين في المجتمع الكندي؛ ليكونوا قادرين على الاعتماد على أنفسهم.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تريند

built by it-web.ca