Connect with us

أخبار الجالية العربية

عدد المسلمين في كندا وأماكن تواجدهم

Published

on

عدد المسلمين في كندا وأماكن تواجدهم

عدد المسلمين في كندا، أصبح في تزايد كبير بالفترة الماضية، وتزايد ذلك العدد بعد قبول كندا لدفعات أكثر
من المهاجرين من كافة بلدان العالم، بالإضافة للاجئين، وهناك الآلاف بل مئات الآلاف من مسلمي الدول
العربية والأفريقية يتقدمون بطلبات للهجرة إلى كندا، وذلك من أجل إما العمل أو الدراسة أو حتى الاستثمار.
وسنكشف من خلال مقال اليوم عدد المسلمين المقيمين بكندا، بشكل تفصيلي وسنعرض أهم المراكز الإسلامية الموجودة داخل كندا.

عدد المسلمين في كندا

تعتبر كندا من أكثر البلاد المحبوبة لدى كافة الشعوب والعرب بشكل خاص، حيث يتمنى الجميع زيارة كندا
والإقامة بها، بسبب ما وصلت له البلاد من تطورات، وهي دولة تنتمي لقارة أمريكا الشمالية حيث تقع في
الجزء الشمالي من القارة، وتقع بين المحيط الأطلسي من الجهة الشرقية والمحيط الهادئ من الجهة الغربية،
وتقودها حكومة ملكية دستورية فيدرالية، وعلي حسب الإحصائيات فإن عدد الجالية الإسلامية الموجودة
بكندا تعتبر أكبر جالية إسلامية موجودة بالعالم، مقارنة بباقي البلدان التي تستضيف المسلمين.

وكشفت بعض الإحصائيات التي أجريت بالعام 2011 أن أعداد المسلمين المتواجدين في كندا، قد وصلت
إلى 1،053،954 نسمة من كافة الجنسيات المختلفة.

ومن المؤكد أن هذا العدد قد تضاعف بالفترة الماضية بسبب كثرة المهاجرين المسلمين، وبسبب أيضاً
إنجابهم للأطفال، وتعتبر هذه هي آخر الإحصائيات التي أجريت بشكل رسمي، لمعرفة عدد المسلمين بشكل
دقيق، ولم تجري أي احصائية رسمية منذ ذلك الوقت.

وعلي  حسب موقع مركز الإحصاء الكندي الرسمي على شبكة الإنترنت، فإن الأعداد في تزايد كبير وحسب
الإحصائيات المنشورة، فإن المسلمين المتواجدين في كندا قد مثلوا نسبة 3.2 من عدد السكان في كندا. 

وأيضاً علي حسب المواقع الرسمية التابعة لكندا فإن الديانة الإسلامية تأتي في المرتبة الثانية داخل كندا بعد
الديانة المسيحية، ويعيش معتنقي الديانتين في تسامح ومحبة وتأتي هذه العلاقة بين معتنقي الديانتين
بسبب، أن كندا جاءت في المركز الأول في احترامها لكافة الأديان والعقائد، وتتميز كندا أيضاً بعدم العنصرية
وعدم التفرقة والتمييز الديني، وتعطي كل ذي حق حقة وتوفر له كافة متطلباته دون النظر إلي ديانته أو جنسيته.

أسباب اتجاه المسلمين للهجرة إلى كندا

 الحكومة الكندية تفرض عقوبات صارمة وغير قابلة للنقاش، علي أي شخص يحاول أن يعتدي
علي حرية شخص آخر حتى بالتلفظ، وتعتبر هذه الأسباب المذكرة من ضمن الأسباب التي جعلت الهجرة
لكندا باتت حلماً كبيراً للعامة من شعوب العالم.

وفتحت كندا أبوابها للعرب والمسلمين لعدة أسباب مختلفة ومن أهمها:

  • التوافد من أجل الحصول على شهادة التعليم العالي من الجامعات الكندية.
  •  البحث عن الأمن والأمان بالنسبة للاجئين، والذين يعيشون حياة الاضطهاد والتعذيب في بلادهم.
  • كما فتحت كندا أبوابها أيضاً للذين يبحثون عن الحرية الدينية أو الحريات السياسية.

وأكدت الإحصائيات أيضاً أن دولة كندا في القرن الماضي وتحديداً بفترة الثمانينات، قرر اللبنانيون الذين نجوا
من حرب لبنان الأهلية التوجه إلى الأراضي الكندية، للحصول على الأمن والأمان وبالفعل قد فتحت لهم
الحكومة الكندية الأبواب، ولم تفرق بينهم وبين أي مواطن كندي، بالإضافة إنه بنفس القرن الماضي ولكن
بفترة التسعينات قرر الصوماليين المسلمين التوجه فوراً إلي كندا، بعد نشوب حرب أهلية داخل الصومال، أسفرت عن موت الكثير منهم وبهذا الوقت لم ترفض كندا أي لاجئ منهم، ومن خلال السطور القادمة سنعرض إحصائيات عن الجالية الإسلامية المقيمة في كندا .

عدد المسلمين في كندا وأماكن تواجدهم

تعتبر العاصمة الكندية أوتاوا من أكثر المدن التي يعيش بها المسلمين داخل كندا، ويحمل أغلبهم الجنسيات
اللبنانية والصومالية والبعض من جنوب آسيا وسنكشف عن باقي المدن التي تحتوي على المسلمين .

  • جاءت منطقة تورنتو الكبرى في المركز الثاني لأكثر المناطق التي يسكنها المسلمين، وتعتبر نسبتهم 7.7 من عدد سكان المنطقة .
  • جاءت منطقة مونتريال الكبرى في المركز الثالث حيث يعتنق 6 % من سكانها الديانة الإسلامية .
  • أغلب المسلمين المتواجدين في منطقة مونتريال الكبرى يعتنقون المذهب السني، وهناك نسبة ضئيلة تعتنق المذهب الشيعي وايضاً يحصلون علي نفس الحقوق ويعيشون في محبة وتسامح .
  • أغلب المسلمين الذين يعيشون  في كندا يحملون الأصول الهندية والإيرانية والبنجلاديشية والمصرية وجنسيات عربية أخرى 
  • ضمت مدينة  فانكوفر الجالية الإسلامية التي تحمل الأصول الإيرانية، بنسبة 73.215 ألف فرد حسب الإحصائية التي جرت على عدد المسلمين في كندا بالعام 2011 
  • أما عن مدينة هاليفاكس فهي من أقل المدن التي يتواجد بها المسلمون، حيث وصل إجمالي المسلمين الذين يعيشون هناك الي 7540 فرد فقط على حسب الإحصائية التي أجريت في 2011 .

وكانت تلك هي أكثر المناطق التي يعيش ويتركز بها عدد المسلمين في كندا بشكلٍ كبير، وشهدت الفترة
الأخيرة زيادة تلك الأعداد بسبب ازدهار المعيشة والحياة داخل المدن التي تم ذكرها .

عدد المسلمين في كندا وحياتهم 

بعد أن عرضنا عدد المسلمين المقيمين في كندا وأهم المميزات التي ميزت كندا، فمن المؤكد إنك بعد قراءة
هذه الأجزاء تيقنت أن المسلمين، يعيشون حياة كريمة داخل كندا وسنعرض أبرز الإيجابيات والسلبيات في حياة المسلمين داخل كندا .

إيجابيات المسلمين في المعيشة داخل كندا 

  • الحكومة الكندية تحترم المرأة المسلمة وتعطيها حقها في ارتداء الحجاب، كما تريد وتتواجد به داخل عملها وإذا
    تعرض لها أحد يعاقب بشدة فالحكومة الكندية لا تتهاون في مثل ذلك الأمور .
  • تكاد نسبة العنصرية والتمييز والتفرقة الدينية داخل كندا تصل إلى صفر بالمائة.
  • تترك كندا الحق للمسلمين في إقامة الشعائر الدينية، والاحتفال بالأعياد بالطريقة التي يريدونها.
  • الحكومة الكندية والشعب الكندي يحترم القيود والنهج الإسلامي الذي يحرم الخمر ولحم الخنزير.
  • الحكومة الكندية في عام 2011 اتخذت قرار بعدم ارتداء أي امرأة النقاب أو غطاء علي الوجه وجاء هذا القرار من جانب وزير المواطنة والهجرة الكندي ولكن سرعان ما تم إلغاء هذا القرار من جانب المحكمة الكندية، لكونه يعتدي على حريات الآخرين وحقهم.

أقرأ المزيد: دليل الحياة في كندا: ملامح، متطلبات، مزايا، والمزيد

سلبيات الحياة في كندا للمسلمين 

بعد عرضنا للحياة التي يعيشها المسلمين داخل كندا والجوانب الإيجابية التي يتمتعون بها، فهناك أيضاً بعض السلبيات التي تواجه المسلمين يومياً و نعرضها في السطور القادمة.

  • عدم وجود مطاعم توفر الأكل الحلال للمسلمين في أغلب المدن الكندية، لذلك يتغذى عدد المسلمين في كندا على وجبات الغذاء المنزلية الحلال.
  • صدر قرار بمنع الفتيات المحجبات من التسجيل في كلية الطب المتواجدة تحديداً في مقاطعة كيبك، وجاء ذلك القرار من جانب مسؤولي الجامعة بسبب أن الكليات الطبية لا تتطلب النساء المسلمات لخدمة عامة الشعب .
  • ومن ضمن السلبيات ان كندا يتوافر بها كافة المعاملات المادية التي تتطابق مع الدين الإسلامي مثل الربا.

أقرأ المزيد: سلبيات الحياة في كندا / تعرف على أهم عيوب الحياة في كندا

المراكز الإسلامية في كندا 

تضمن كندا لكافة المواطنين والمقيمين بها جميع الحريات الدينية وفقاً لميثاق الحقوق والحريات الكندي، فهناك حق كامل لكل مواطن أن يمارس بها شعائر دينه، لذلك لا يعاني المسلمون من مضايقات في ممارسة العقائد الدينية، ويجدون المساجد في أغلب المدن داخل الأراضي الكندية، ولهم الحق الكامل دون التعرض لأحد منهم لأي عنصرية أو حرمانه من حقه الديني أو الاحتفال بالأعياد والشعائر الدينية.

وإليكم بعض التفاصيل عن أشهر مركز يجمع المسلمين في كندا.

(The Muslim Association of Canada (MAC

من المراكز الإسلامية الأشهر في كندا، والتي أخذت على عاتقها القيام برسالة سامية من أجل التفاعل البنَّاء والهادف بين الجالية الإسلامية، التي تتمركز في مقاطعات كندا بشكلٍ لا يُستهان به.
هي منظمة خيرية تقدم الكثير من الخدمات والمساعدات للمسلمين في كندا.
تتبع هذه المنظمة العقيدة الإسلامية التي تتماشى مع الوساطة والاعتدال ونبذ العنف، وقد تم تأسيس هذه المنظمة منذ أكثر من 20 عامًا، استطاعت خلالهم تقديم كل ما تستطيع وكل ما يتوافر لديها من إمكانات للمسلمين هناك، وذلك حرصًا على إظهار الدين الإسلامي على صورته الحقيقية، التي تتماشى مع منهج القرآن والسنة، وليس كما يتم تصويره للغرب.

قام المركز بالمشاركة في بناء عدد 7 مدارس إسلامية بدوام كامل، وخرى مدارس في العطلات الأسبوعية فقط ويبلغ عددها 20 مدرسة، فضلًا عن 4 مراكز لرعاية الأطفال الأيتام، وذلك عبر 14 مدينة من مدن كندا.

يقدم مركز MAC الإسلامي الخدمات لما يزيد عن 40 ألف شخص في الأسبوع الواحد، وإليكم الرؤية التي تأسس عليها مركز ماك الإسلامي.

أهداف مركز MAC لرعاية المسلمين في كندا

كل هيئة أو منظمة يتم تأسيسها، لا بد وأن يكون لها رؤية وأهداف، ومن تلك الأهداف التي يحتضنها مركز MAC لرعاية المسلمين في كندا الآتي:

  • محاولة دمج المسلمين في المجتمع الكندي، حتى يصبحوا بمضي الوقت مواطنين عاديين، ولا يتم النظر لهم على أنهم مغتربين على أرض كندا.
  • تقديم ما يمكنهم من خدمات لأفراد المجتمع، وحل مشاكل من يتعرض لأزمة من مسلمي كندا.
  • توضيح مفهوم الإسلام الحقيقي، وربط أبناء الجاليات الإسلامية الذين ولدوا على أرض غربية، بدينهم وتمكينه من نفوسهم.
  • فروع مركز MAC الإسلامي تجدونها في أشهر المقاطعات الكندية، مثل: ألبرتا ،كيبيك، كولومبيا البريطانية، و أونتاريو.

وإلى هنا نكون قد أنهينا الحديث وأجبنا السؤال المطروح عن عدد المسلمين في كندا، وكيف يعيشون وما هي السلبيات والإيجابيات الخاصة بحياتهم في كندا، ونحن ما زلنا على أتم الاستعداد للإجابة عن أي سؤال عن كندا أو المسلمين بها، ولن نتردد في تقديم الإجابة الشافية على الفور.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تريند

built by it-web.ca